مقالات

دينُ الخضوعِ لله الواحد الأحد ، الكبيرِ المتعال ، فله وحده التسليمُ والخضوع ، ولا مجالَ لطاغوتٍ حَجَري ولا بشري ، أن يتسلط على عباده ، ليَدِينوا لأهوائه ومصالحه بالخضوع والقرابين . فالناسُ سواسيةٌ كأسنان المشط ، رَفَعَ دينُ التوحيدِ رؤوسَهم في وجه التسلط والاستعباد ، فلا كهنوتَ ولا استبداد .

غادرنا إلى دار البقاء الأخ الحبيب والصديق العزيز والأستاذ الكبير، والداعية الموفق والعالم الرباني والشاعر الفريد، فريد الأنصاري، اسم على مسمى، إنه كان والله فريدا في شخصيته ورقته وتواضعه، وإبداعه شعرا ونثرا، وإنه كان والله أنصاريا ينصر الحق وينصر الدين، وينصر الصدق، كما ينصر على نفسه قبل أن ينصر على غيره، أشهد له ورغم قلة الساعات التي قضيتها معه، معاملة خاصة لمن يحب من الناس، وهو لا يحب من الناس إلا كل طيب وخير وصادق ومتواضع، أذكر كيف يخدم الناس وهو الفاني الضعيف البنية الكثير الأمراض،

محاولة جادة في مقاربة ظاهرة خطيرة تهدد النسيج المجتمعي للأمة. محاولة تسعى إلى التحديد العميق للطابع النسقي لظاهرة الغلو وتفكيك محدداته، والمجالات التي يتسرب إليها، والمحاضن التي ترعاه وتغذيه وتساهم في تناميه، والسمات الفكرية والمنهجية والأسلوبية والنفسية التي تميز ظاهرة الغلو، كما يتضمن محاولة تقديم تفسير جديد للتطرف والغلو من خلال مستويات متعددة، والتركيز على المعامل الفكري ودوره في إنتاج الغلو، مع بسط أهم تجربة لظاهرة الغلو والعنف في الواقع المعاصر (تجربة الجماعة الإسلامية بمصر) ودراسة مسارها وأهم التحولات التي دشنتها من خلال مراجعاتها والدروس المستفادة من ذلك. والكتاب يحاول أن يقدم مساهمة في علاج هذه الظاهرة من خلال التركيز على الزاوية الثقافية في شقيها

لقد فرض تيار الوسطية نفسه في الساحة الإسلامية كخيار وحيد بالحجة والإقناع، وبالنتيجة العملية والمآلات العملية لخيارات أخرى غير الوسطية.

 

وقد حدد الشيخ القرضاوي الوسطية في عشرين نقطة، يمكن أن نجمعها في نقطة واحدة، الوسطية هي الاعتدال بين طرفين مذمومين، وليست مطلق الاعتدال بين طرفين متباعدين.

 

فلو كان الأمر هندسيا، نقطة في خط مستقيم بين نقطتين متقاربتي المسافة، كل منهما إلى اليمين أو الشمال بنفس المسافة، لكان من قتل عشرين نفسا وسطا بين من لم يقتل وبين من قتل أربعين، وكان من سرق ألفا وسطا بين الأمين الذي لم يسرق، وهذا خطأ

يتسع مفهوم الخطاب الإسلامي عند بعض دارسيه ليشمل كل مجالات الإنتاج الفكري والفقهي للمسلمين، أي كل ما عدا النص الموحى به، من جهد معرفي يتمحور حول هذا النص. كما يضيق عند فريق آخر ليتخصص فقط في طرق تقديم الإسلام والفكر الإسلامي إلى العالم كله مسلميه وغيرهم. وهو بهذا المعنى الأخير، يقتات على علوم ستة، محددة هي: ''تحليل الخطاب''و''علم الخطاب''و''نظرية التواصل''و''النظرية التداولية''و''علم البلاغة''و''لسانيات النص

المعرض الدولي للنشر والكتاب، 2017

تطبيق محاضرات ودروس وندوات

JSN Dome template designed by JoomlaShine.com